WCCR asks the army leadership not to suppress the demonstrators and act wisely!
Written by Administrator   
Saturday, 08 August 2020

Image

 Washington on August 8, 2020 - The International World Council for the Cedars Revolution, after the renewed demonstrations in Beirut's squares, in response to the disaster that claimed the lives of more than a hundred and fifty people except for the missing, injured thousands and displaced half of the capital, calls upon the security forces to exercise restraint and understand the condition of the people.

Therefore, we call on the army leadership and security forces to:

- Not to suppress the demonstrators and to act wisely and within the conditions of international law in such cases, especially since these demonstrators are their families and supporters, and they share with them concerns about the fate and the consequences of the same calamities.

Allowing the demonstrators to express their anger and objection to the ruling authority, which has not shown sufficient farsightedness in all matters so far, especially in the demonstration sites in Martyrs Square or in front of Parliament or the Ministry of Foreign Affairs.

- The destruction of Beirut gives the Lebanese citizens the right to express their anger and translate it with the usual spontaneity within their legitimate rights recognized by international legitimacy. Hence, the security forces must protect these demonstrations instead of facing them.

- The world is focusing its attention these days on Lebanon and how those responsible behave in it, so let the behavior of the military leaders be disciplined and respectful so that hope remains for Lebanon with the help of the international community and trust that it still has enough responsibility that can be relied upon to help people and alleviate their suffering.

 

----------------------------

 

 

بيان

نطالب قيادة الجيش عدم القيام بقمع المتظاهرين والتصرف بحكمة !

واشنطن في 8 آب 2020

إن المجلس العالمي لثورة الأرز وبعد تجدد المظاهرات في ساحات بيروت ردا على الكارثة التي أودت بحياة أكثر من مئة وخمسين شخصا عدا المفقودين وجرح الآلاف وتشريد نصف العاصمة يهيب بقوى الأمن التمتع بضبط النفس وتفهم حالة الشعب. ولذا فإننا نطالب قيادة الجيش وقوى الأمن بما يلي:

- عدم القيام بقمع المتظاهرين والتصرف بحكمة وضمن شروط القانون الدولي في مثل هذه الحالات سيما وأن هؤلاء المتظاهرين هم أهلهم والداعمين لهم ويتشاركون معهم القلق على المصير ونتائج المصائب نفسها.

- السماح للمتظاهرين بالتعبير عن غضبهم واعتراضهم على السلطة الحاكمة والتي لم تتحلَ ببعد نظر كاف في كافة الأمور حتى الآن وخاصة في مواقع التظاهر في ساحة الشهداء أو أمام البرلمان أو وزارة الخارجية.

- إن ما حصل من تدمير لبيروت يعطي المواطنين اللبنانيين الحق بالتعبير عن غضبهم وترجمته بالعفوية المعتادة ضمن حقوقهم المشروعة والتي تعترف بها الشرعية الدولية. ومن هنا على قوى الأمن حماية هذه المظاهرات بدل التعرض لها.

- إن العالم يركز نظره في هذه الأيام على لبنان وكيفية تصرف المسؤولين فيه فليكن تصرف القيادات العسكرية منضبطا ومحترما لكي يبقى الأمل للبنان بمساعدة المجتمع الدولي له والثقة بأنه لا يزال فيه قدر كاف من المسؤولية التي يمكن الاعتماد عليها في مساعدة الناس ورفع المعاناة عنهم.



Last Updated ( Saturday, 08 August 2020 )